موقع رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة

مرحبا بك في هذا الموقع ومن اليوم فأنت مشرف ومسير للموقع ولا تستهن بقدرتك ورأيك فهما الحل في المستقبل فهو موقع شعبي يوصل صوته مباشرة الى رئيس الجمهورية
موقع رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة

موقع إفتراضي شعبي لرئيس الجمهورية الجزائرية, , , فماذا يقول له الناس بكل صدق وحرية

المواضيع الأخيرة

» طلب رفع الظلم
الجمعة أبريل 11, 2014 1:14 pm من طرف abdelaziz

» لماذا نبدد أموالنا ورؤوسنا توجت برئيس حكيم
الجمعة مارس 01, 2013 11:27 pm من طرف aafoura

» رسالة مفتوحة الى محبي الامة
السبت أكتوبر 20, 2012 5:17 pm من طرف بن قيدة هسام

» طلب الحصول على قطعة أرض
الخميس أكتوبر 11, 2012 10:25 am من طرف djematkhamedj

» نداء الى سيادة الرئيس من اصحاب عقود ماقبل التشغيل
الأربعاء سبتمبر 26, 2012 5:38 pm من طرف مفتاح لمياء

» العون العون سيدي الرئيس
الثلاثاء سبتمبر 11, 2012 7:03 pm من طرف abdelhay

» الي السيد فخامة رئيس الجمهورية
الجمعة أغسطس 31, 2012 12:28 pm من طرف islem24

» كيفية إشهار الموقع
الثلاثاء أغسطس 28, 2012 1:03 pm من طرف behiri172

» الي السيد وزير الداخلية
الأحد يونيو 03, 2012 10:17 am من طرف بوزيان

التبادل الاعلاني

كيفية إشهار الموقع

السبت فبراير 19, 2011 8:40 pm من طرف مواطن

بمجهود الاعضاء نعمل جميعا على إشهار الموقع حتى يبلغ أهدافه النبيلة وهي الاصلاح الجماعي للمجتمع
1,,إشهار افقي لجميع الجزائريين ليتعرفوا على الموقع وذالك بنشره في الصحف الجزائرية في التعليقات على المواضيع كل يوم
2,,إشهار …

[ قراءة كاملة ]
السلام عليكم ( متا تعويض ضحيا الارهاب)

السبت أبريل 14, 2012 5:14 pm من طرف نحلة الاوراس

السلام عليك اتمان ان تجد رسالتي اذان صاغية
ان مربي النحل في ولاية باتنة واثناء مكافحة الارهاب شب حريق في اثاء ملاحقة فلول الارهاب المنطقة واتلفى 140 صندوق نحل وكل ماتحتوي من عسل وصندوق وعاسلة فا تكبتو خسائر لايعلمها الي …

[ قراءة كاملة ]
يسعدني ترحيبكم بي

الإثنين أغسطس 08, 2011 8:49 pm من طرف سبيل الهدى

بسم الله الرحمن الرحيم
الصلاة والسلام على خاتم الأنبياءوالمرسلين محمدهادي الأمة إلى الطريق المستقيم
دخلت صدفة أتجول في الشبكة العنكبوتية إذا بي أجد هذى الموقع الذي أتمنى بالفعل أن يوصل شكاوينا إلى السيد الرئيس و …


[ قراءة كاملة ]
جزائري بينكم هل من ترحيب

الجمعة فبراير 25, 2011 2:26 pm من طرف جزائري

السلام عليكم
انها فكرة رائعة يا أحلى منتدى
أبارك لكم الافتتاح وأتمنى أن يصبح منارة يجمع كل شرائح المجتمع
فكلنا نريد الخير لهذا الوطن الذي عانى الكثير وينتظر من أبنائه رد القليل
تمنياتي بالتوفيق للجميع





لقد طرقت باب منتداكم الرااائع فهل من مجيب!!!!!!!!!!!

الثلاثاء أبريل 12, 2011 2:06 pm من طرف خارج عن القانون

بينما انا اتجول في حقول جوجل الواسعة لفت انتباهي لؤلؤ لامع ألا وهو بيتكم موقع فخامة الرئيس عبد العزيز بوتفليقة...فأحببته من كل قلبي وأحببت أعضائه .....لقد طرقت باب منتداكم الرااائع فهل من مجيب يستقبلني بترحيب …


[ قراءة كاملة ]
أطلب إغاثة بإلحاح

الأحد أبريل 17, 2011 7:42 pm من طرف nacir

بينما انا اتجول في حقول جوجل الواسعة لفت انتباهي لؤلؤ إلى سؤال غوغل إن كان هناك موقع خاصة برؤسائنا في الدولة فوجد موقع لامع ألا وهو بيتكم موقع فخامة الرئيس عبد العزيز بوتفليقة...فأحببته من كل قلبي لأنه يوجد فيه شتى …

[ قراءة كاملة ]
موضوعك الأول

الجمعة فبراير 18, 2011 2:34 pm من طرف مواطن

مرحبا بك أيها العضو الكريم في منتداك الخاص وهنيئاً لك بانضمامك إلى عائلة أحلى منتدى.

هنا نوفر لك بعض المعلومات القيمة التي ستساعدك بالبدئ في إدارة منتداك.

كيف تدخل إلى لوحة الإدارة؟للدخول إلى لوحة إدارة منتداك عليك …

[ قراءة كاملة ]
ممكن ترحيب

الخميس مارس 31, 2011 8:00 am من طرف wagy

السلام عليكم انا
wagy من الجزائر


    شكوى الى رئس الجمهورية

    شاطر

    lazhar1960

    عدد المساهمات : 1
    تاريخ التسجيل : 18/09/2011

    شكوى الى رئس الجمهورية

    مُساهمة  lazhar1960 في السبت سبتمبر 24, 2011 11:00 pm


    السلام عليكم ورحمة الله
    سيادة الرئيس :
    لقدتالمت كثيرا لما قرات هذا الحوار لاحد اساتذتنا الذين رفعت الدولة مكانتهم ومكنتهم من كل الامتيازات بما في ذلك المشاركة في الملتقيات الدولية في الخارج.
    وصاحبنا استغل مشاركته بملتقى دولي بتونس باسم الجامعة ليحرض من هناك على الثورة وليمجد الثوار في بلاد المغرب العربي ,وليصف حكامنا بالمستبدين الظالمين.والى سيادتكم نرسل حواره مفصلا دون زيادة او نقصان

    الأربعاء 06/04/2011
    كمال الكافي - تونس

    اختارت مؤسسة التميمي للبحث العلمي والمعلومات في مؤتمرها الثالث والثلاثين لمنتدى الفكر المعاصر موضوع “الحكم الرشيد: تحديات المغرب العربي”، وذلك لمدى أهميته في هذا الوقت بالمنطقة، بعد أن بيّنت الثورات التونسية والمصرية والليبية اليوم، مدى غياب الحكومة الرشيدة في التسيير العام للشعوب، وكيف أن أقرباء ومريدي وأبناء هؤلاء الدكتاتوريين كانوا الأكثر وبالًا على شؤونها باستيلائهم على كل مقدرات شعوبها وعبثوا بمضامين الإدارة الناجعة والفاعلة والتي تؤمن بالتواصل الاجتماعي، إلا إنهم باشروا عن طريق الاحتيال والاستيلاء غير الشرعي ودوس أخلاقيات الإدارة الفاعلة لخدمة المواطنين.
    هذا الملف الذي يُعد من الخطوط الحمراء والتي لا يمكن معالجتها أو إثارتها البتة في السابق، دعت له نخبة من الأساتذة والباحثين ورجال السياسة من تونس والجزائر والمغرب ولبنان وهولندا وفرنسا، قدموا عشر جلسات علمية تحدثت عن المجتمع المدني، الدولة في المغرب العربي، السياسات العمومية والاجتماعية، الاستبداد والموروث الثقافي العربي، عولمة السياسات العمومية والاجتماعية، العلاقة الغامضة بين الحاكمية الناجعة والديمقراطية..
    ومن بين هذه النخبة، كان لـ “الأربعاء” هذا الحوار مع الدكتور عمار بوضياف.. رئيس المجلس العلمي لكلية الحقوق والعلوم السياسية بجامعة تبسة بأقصى الشرق الجزائري..
    * ما تفسيرك لما يعيشه المجتمع العربي اليوم من تحولات على كافة الأصعدة، خصوصًا في صفوف الشباب؟
    - تفسيره هو أن هناك هوة كبيرة بين الحاكم والمحكوم عمومًا، هذا هو الإشكال، ثمة حاجيات، ثمة مطالب، ثمة رغبات، وأن الإدارات المعنية، بصرف النظر إن كانت إدارات مركزية أو محلية، تتجاهل هذه الحاجيات، ومن هنا حدث شيء نسميه ونعتز به ونفخر بتسميته بأنه فعلًا ثورة على مستوى القاعدية التي يتزعمها الثوار من جميع البلدان بدأت من تونس ومصر وليبيا..
    * هل ترى أن غياب الحكم الرشيد في المغرب العربي هو سبب هذه التحديات؟
    - من المؤكد، لأنه إذا رجعنا إلى برنامج الأمم المتحدة الإنمائي نجده قد حدّد مفهوم الحكم الرشيد وجعل له مقومات وعناصر (الرقابة النظام الديمقراطي).. دور المجتمع المدني.. الخ، كل هذه الآليات لا نقول إنها منعدمة في المجتمع العربي.. لا، لكنها قليلة وقليلة جدًا، بمعنى أنها في كثير منها مشوّهة على مستوى العالم العربي وهو ما أدى إلى هذه المسائل، فعندما نتحدث عن الحكم الرشيد على مستوى محلي أو مستوى مركزي نجد فيه التغييب لمبدأ الشفافية وهو مبدأ أساسي، ومبدأ أساسي أخر هو الرقابة والمساءلة والمسؤولية، فكل هذه المبادئ التي أجازتها الهيئات الدولية نجدها غائبة في الهياكل الرسمية للمجتمعات العربية.
    * الفساد صار أداة للتسويغ والاستبداد، فكيف تفك الارتباط بينهما في واقع الآليات كما في الثقافة العربية؟
    - فك عرى الفساد أصلًا في كل أجهزة الدولة يحتاج أولًا إلى ترسانة من النصوص القانونية، يحتاج إلى قضاء مستقل وقوي، لأنه لا يمكن أن يُقضى على ظاهرة الفساد إلا إذا لعبت المؤسسة القضائية دورها الكبير سواء بالمحاكم الابتدائية الصغيرة إلى المحاكم العليا أو بمحاكم النقض، ينبغي أن يمارس القضاء مسؤوليته ودوره حتى نقول لا نقضي على الفساد نهائيًا لكن نحدّ منه، أما إذا كان القضاء لا يلعب الدور، أو انه في حد ذاته كمؤسسة وكسلطة دستورية عشش فيه الفساد، هنا أكيد ومؤكد سوف لن نصل إلى الحد من هذه الظاهرة.
    * وهل ترى فقدان الحكم الرشيد في المغرب العربي سببه انهيار المؤسسات الدينية وانصراف الناس إلى الدجالين؟
    - بالضبط لأن هذا ما اسمّيه شخصيًا تشويه، الأسرة تمزّقت.. السلطة الأبوية ضعفت، كما أن المؤسسات الدينية والمساجد لم تلعب الدور المنوط بها خاصةً في ظل هذه التحولات، لعبت دورًا سلبيًا وربما هذا أدى إلى انتشار ظاهرة الفساد في العالم العربي والمجتمع الإسلامي الذي نعيش فيه.
    * كباحث جزائري كيف ترى أنموذج الحكم الرشيد عندكم؟
    - الحكم الرشيد مفهوم كبير يصعب تحقيقه في أرض الواقع لأنه حتى الذين كتبوا في التراث الإسلامي يقولون إننا عندما نبحث في مجال القانون نجد أن عبارة الحكم الرشيد ظهرت سنة 1998 يعني حديثة جدًا، لكن الذين كتبوا في النظام الإسلامي وفي الخلافة الرشيدة يقولون إن هذا المفهوم هو مصطلح قديم وقديم جدا من أيام عمر الخطاب -رضي الله عنه- كانت الإدارة راشدة وما بعدها وقبلها، إذن فآليات الحكم الرشيدة في الجزائر أراه حتى يتحقق ينبغي أن تتحرك جهات وجهات بدءا بالمجتمع المدني الذي ينبغي أن يلعب دوره، وأجهزة الدولة، وأجهزة الرقابة المالية، والقضاء، إلى غير ذلك، يعني مفهوم ليس من السهل أن نصل إليه وهذا أكدته التقارير الدولية لكن ينبغي أن نناضل شيئًا فشيئًا حتى نصل إلى نتائج أفضل للحد من هذه الظاهرة.
    * المجتمع المدني والمجتمع السياسي في المغرب العربي هل هو متكامل أم هناك قطيعة؟
    - هو من حيث العناصر التكامل موجود صراحة، عناصر التكامل من لغة ودين وعادات وتقاليد متكاملة، ولكن للأسف المسائل السياسية أو الأوراق السياسية كثيرًا ما تخلط الأوراق وتجعل بين دولة ودولة جارة بعض التعثرات يمكن أن تحول دون استمرار الود بين الدولتين.
    * ما هي دلالات الحكومة الراشدة بالمغرب العربي.. إداريًا واقتصاديًا ومعرفيًا؟
    - دلالاتها أنه ينبغي استجماع كل عناصر أو مقومات الحكم الراشد التي تحدثنا عنها من الدلائل الأولى، مثلًا الشفافية، فالبرلمان ينبغي أن يعمل في شفافية، السلطة الإدارية ينبغي أن تعمل في شفافية، السلطة القضائية ينبغي أن تعمل في شفافية، ثم المبدأ الثاني المسؤولية والمساءلة.. كل يتحمل مسؤوليته وكل يخضع إلى الرقابة وإلى التفتيش وإلى المساءلة وإلى الاستجواب وإلى الجزاء، بصرف النظر عن الجزاءات سواء جزاءات إدارية أم مالية، إذن ينبغي أن تتحرك كل العناصر حتى نصل إلى ما يُسمى بالحكم الرشيد وذلك بتفعيل كل العناصر التي ذكرتها والاتفاق عليها في برنامج الأمم المتحدة.
    * أيّ نموذج للحكومة الراشدة يحتاجه المجتمع المدني العربي اليوم؟
    - هو نموذج يبقى دائمًا في الحكومة الإسلامية الرشيدة التي تجلّت في حكم الخلافة الرشيدة، هي بالنسبة لنا نموذج أن يصل أحد ويجلس في مجلس قضاء لمدة سنتين ولم يصل فيها متخاصمين أستطيع أن أقول ليس لأن المجتمع وصل إلى درجة من الكمال ولكن أقول القضاء على أكبر نسبة من الظاهرة التي نسميها اليوم ظاهرة الفساد.
    * هل أنت متفائل بتواجد حكومات راشدة في وطننا العربي؟
    - طبعا متفائل، ما دام هناك حياة هناك تفاؤل وأمل.. لكن الأمر يحتاج إلى تجنيد أكثر من طرف، ليس الأمر سهلًا، ليس من السهل استئصال الفساد وإحلال محله حكم راشد، لا يمكن أن يتحقق على مدى زمن ضيّق، والأمر لا يحتاج إلى نضال ونضال، يحتاج إلى قوانين.. يحتاج إلى جهد.. إلى دور المدرسة.. إلى دور المجتمع المدني وإلى دور مؤسسات الدولة بهياكلها المختلفة
    .


      الوقت/التاريخ الآن هو الإثنين أكتوبر 23, 2017 4:15 am